شات جنة حواء | منتدى جنة حواء
اهلا وسهلا بكم في منتدى جنة حواء

اذا كانت هذه زيارتك الاولى فتفضلي بقراءة التعليمات اما ادا اردتي

التسجيل فمرحبا بك معنا كي تفيدي و تستفيدي لعل ما تخطه

اناملك يكون سبب في كسب حسنات تنفعك مع رب العالمين

التسجيل للنساء فقط

المصدر: منتدى جنة حواء

سجلي الان وانضمي مع اكبر منتدى نسائي في الشرق الاوسط


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
Admin
عدد المساهمات : 77
نقاط : 256
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/11/2013
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://janahhawwaa.ba7r.biz

كيف أن اكوني زوجة جيدة

في الأربعاء يناير 20, 2016 3:53 am
ليس من السهل أن تكوني زوجة صالحة، حتي لو كنت من المحظوظات اللاتي حصلن علي زوج مثالي. لتكوني زوجة جيدة، عليكي أن تتواصلي مع زوجك بفاعلية وتحافظي علي الرومانسية بينكما وتكوني صديقته المفضلة مع الحفاظ علي استقلاليتك في نفس الوقت. لمعرفة كيف تتقني هذا الدور، اتبعي الخطوات الآتية:

1
عبري عن مشاعرك واحتياجاتك. زوجك لا يمتلك قدرات خارقة. لو أردتِ شيئًا منه اطلبيه بوضوح. لو هناك ما لا يعجبك عبري عن استيائك. لا تلقي بتلميحات وتتركيه يخمن وإلا لن تحصلي علي شيء. عليكي أيضًا التحدث بنبرة إيجابية والاستماع لزوجك بدلًا من اتباع الأسلوب الهجومي.
تكلمي معه عن احتياجاتك بدلًا من اتهامه بالتقصير. قولي له علي سبيل المثال أنك تشعرين بالإهمال كلما تأخر عن موعد العشاء. وصلي له الرسالة بشكل واضح.
استمعي له. تأكدي أنك فهمت مقصده. مثلا قولي له "فهمت أنك قلق من وضعنا المادي ولذلك تتأخر في العمل"
تجنبي الحكم عليه. دعيه ينتهي من كلامه قبل أن تبدأي في الرد. فكري معه في حلول. مثلا قولي له "أستطيع أن أعيش بميزانية أقل لو كان هذا يعني قضاء وقت أكبر معك".




2
اختاري معاركك. بعض المعارك تستحق والبعض الآخر لا يستحق. يمكنك الشجار طوال الوقت مع زوجك علي أمور بسيطة ولا تهم، لكن هذا سيعني أنه إذا ما طرأ أمر جاد لن يستمع إليك.
النقد يدمر العلاقة. لا تنتقدي أفعاله طول الوقت حتي وإن كانت ليست بنفس الطريقة التي تريدينها.
احرصي علي النقد البناء. بهدوء وبنبرة عاقلة، الكلام الجارح يحول المناقشة لمشادة. ولو انتقدتِ كل شيء صغير يفعله، سيكف عن الإستماع إليك.
لو قدرتِّ ما يفعله من أجلك أكثر من انتقادك لأخطائه سيكون هذا حافزًا له أن يستمع باهتمام أكبر ويسعد بوجوده بجانبك.




3
كوني متفهمة عند النقاش في مشكلة ما وجادلي بذكاء. لا تدعي الغضب يتملكك فتتلفظين بكلام جارح يهدم ما بينكما. حتي إذا كنت غير موافقة علي كلامه احترمي وجهة نظره. لن يتفق زوجان أبدّا في كل الآراء والمواقف الأخلاقية. وهذا يعني أن عليكما التعلم كيف تواكب المواقف التي تحتاج للتنازل للطرف الآخر.
تكلمي معه في الوقت المناسب. لا تلقي في وجهه المشاكل. انتقي أوقاتك، لا تجادليه قبل الأكل أو عند دفع فواتير المنزل أو بينما يحاول اصلاح سيارتكما المعطلة. وتجنبي النقاش أمام الأطفال. [١]
اعترفي بخطئك. كوني ذكية ولا تتمادي في الجدل، اعتذري عن خطئك علي الفور.



تكلمي مع زوجك، لا عنه. لا تتكلمي عنه بسوء أمام الأصدقاء والعائلة، أبدًا. ولاءك دائمًا لزوجك وشريك حياتك لا لعائلتك أو لأصدقائك.
الشكوي للأصدقاء لن تحل مشاكلك ولكن ستجعلهم يرون العلاقة بشكل سلبي يؤثرعلي نصيحتهم لكِ.
لا أحد يستطيع الحكم علي علاقتكما مهما كان يحبك أو يتمني لك الخير. لا أحد يعرف دواخلكما مثلك. قد يعطيكِ أصدقائك نصيحة سيئة بدافع النية الحسنة لكن أثرها يزيد المشاكل.



1
اخفضي سقف توقعاتك. لا أحد كامل. التوقعات غير المعقولة تُشعر كل الأطراف بالضيق. لو توقعاتك من زوجك أعلي من قدراته أو غير واقعية، عليك أن تضعي معايير قابلة للتحقق. علي سبيل المثال إذا كنت ترغبين في قضاء وقت أطول معه وهو مشغول، لا تتوقعي أن يحقق هذا بشكل يومي.
تذكري أنه لا توجد علاقة مثالية. توقع السعادة والوفاق طول الوقت غير واقعي.
تفهمي الواقع المادي ولا تتوقعي أكثر مما تسمح به حالتكما المادية. ربما لا تكونا في أحسن أحوالكما المادية وهذا وضع طبيعي يتعرض له كل الأزواج. تعلمي تقدير ما لديكما بالفعل بدلًا من تمني المزيد.



2
لا تحاولي تغيير زوجك. تقبلي طباعه كما هي ودعيه يعرف بهذا. زوجك يمكنه أن يقدم لك الكثير لو تركتيه علي طبيعته. تذكري أنه شخص ناضج مثلك تمامًا. أحبيه علي عيوبه كما يحبك.
تقبلي أنكما لستما نفس الشخص. هو لن يري العالم بنفس منظورك في الحياة، وفي الحقيقة هذا أفضل ويجعل العلاقة أكثر ثراءً.
يمكنك الطلب منه التحسن في بعض الأمور، مثل المساعدة في أعمال المنزل أو التنظيف. ولكنك لن تغيريه ليصبح شخصًا مختلفًا تمامًا علي ما هو عليه.



3
تعاملي مع التغييرات. أثناء الزواج ستواجهكما الكثير من الأزمات، فقدان وظيفة هامة أو موت أحد من العائلة. ربما تواجهون معًا أزمات مالية أو تغتنوا بشكل مفاجئ ومربك. يمكن للزاوج أن يحتمل مثل هذه التغيرات لو حرصتي علي التواصل والمرونة في التعامل مع المواقف. إليك بعض الخطوات لتعلم تقبل التغيير:
مهما كانت التحديات التي توجهكما، عليك مواجهتها مع زوجك كفريق واحد لا كخصمين كلٍ منهما يسعي للفوز علي الآخر. التعامل مع المشاكل كفريق واحد يجعلها أكثر قابلية للحل.
تفهمي ما يطرأ علي علاقتكما الخاصة. لا تُحبطي إذا شعرتي أنه لا يعبر عن مشاعره بنفس القوة السابقة. ليس معني أنه لا يُقبلك بنفس الطريقة التي عاهدتيها في أول الزواج أنه توقف عن حبك. يمكنك الحفاظ علي قوة مشاعركم بطرق أخري غير التي كنتما تعبران بها في أول الزواج.
تقبلي علامات الزمن علي أجسامكما. مهما اجتهدتِ في الحفاظ علي رشاقتك واتباع أساليب أكل صحية، عليكي أن تتقبلي أن جسد الخمسين من العمر غير جسد العشرين.




4
وجود أطفال يغير العلاقة. تفبلي التغيرات التي ستطرأ عليكما وعلي أسلوب حياتكما بمجرد دخول الأطفال في الحسابات. هذا لا يعني أنه تغيير للأسوأ، ولكن معناه أن الأطفال سيأخذون جزءًا كبيرًا من وقتك الذي كان في البداية مخصص لزوجك فقط. تقبلي هذا وحاولي إيجاد طرق جديدة تُحيي بها علاقتكما سويًا.
تعاملي مع هذه النقلة بسلاسة، اسعي لإيجاد وقت لكما مع الأطفال بدلا من عزل أنفسكما كلٍ في دوره.
ابحثي علي نشاطات لطيفة للعائلة بأكملها لقضاء حتي يكون تواصلكما بالأطفال أقوي.
حافظي علي قوة علاقتكما أمام الأبناء بالعمل كفريق واحد متفق علي كيفية تربيتهم. هكذا لن تقعا في أدوار الأم الطيبة والأب القاسي –أو العكس- وتجدا أنفسكما في مواجهة بعضكما.




5
تقبلي أخطائكما المشتركة. تقبلي الاعتذار وتناقشي فيما يغضبك حتي لا يتكرر الأمر ثم تناسي الموضوع كله ولا تشعريه بالامتعاض بعدما اعتذر .
تقبلي أخطائك أنت الأخرى. لا تحاولي لعب دور الزوجة المثالية التي لا تُخطئ.
الاعتراف بالخطأ سيساعدكما للنضوج معًا في علاقتكما.



1
تفهمي احتياجات زوجك من غير إهمال لاحتياجاتك. لو كان يرغب في المزيد من علاقتكما الخاصة تناقشي معاه كيفية أن تجعلا هذا ممكنًا. لو كان يحتاج وقتًا لممارسة هواية أو مقابلة أصدقاء لا تشعريه بالسوء تجاه هذا. هو سيكون سعيدًا بوقته الخاص وممتنًا لك مما سيجعل علاقتكما أقوي.
لو كان يريد ممارسة العلاقة أكثر. فكري في تلبية رغباته أو فكري لماذا لا ترغبين في هذا مثله.
لو كان يفتقد صحبة أصدقائه، شجعيه علي الاجتماع بهم والخروج معهم.
لو كان يحتاج لممارسة هواية، امنحيه وقتًا لذلك وسينعكس هذا بالإيجاب علي علاقتكما معًا





2
كوني صديقته المفضلة. اجعلي بينكما قبولًا غير مشروط. ابني ثقة قادرة علي تحمل الخلافات. استمتعي بذكرياتكما معًا ومزاحكما المشترك. مرري له مقالات تعرفي أنها مثيرة لإهتمامه. حتي مجرد الجلوس بجانبه في صمت، صحبتك الصامتة بليغة وتقول الكثير.
تنوع الأصدقاء مطلوب وضروري لكن في نهاية اليوم زوجك هو الشخص الذي ترجعين له وتثقين فيه.
اسعي أن تكوني أكثر شخص يستمتع زوجك بصحبته. حاولي أن تكوني خير صديق له في أوقات الفرح والشدة.




3
اخلقي أحلامًا مشتركة. وتمسكي بهذه الأحلام واعملي علي تحقيقها سويًا، سواء كانت أحلامكما تتضمن تقاعدًا في بلدة تتمنيا العيش فيها أو رحلة لأوروبا في عيد زواجكما العشرين. عليكما الاتفاق علي أهدافكما في الحياة، إذا لم يحدث ذلك كلما خطا أحدكما خطوة نحو تحقيق هدفه ستقابلها فجوة في العلاقة مع الطرف الآخر. [٢]
لكل طرف أحلامه المستقلة أمر مفهوم وصحي، المهم أنها لا تتعارض بالكلية مع رغبات أو خطط الطرف الآخر.
حتي لو كان حلمًا صعب التحقق، تكلما عنه حتي تحافظا علي حماسكما.




4
لا تهملي هويتك المستقلة. لو انفصلتما -لا قدر الله- هل لك عالم من الأصدقاء والهوايات التي تحبين ممارستها بشكل مستقل عن علاقتكما معًا ؟ لو الإجابة بلا، فهذا يعني أن زوجك يعمل باستمرار علي ملئ فراغ لا يمكن أن يملأه بمفرده. عندما تحققي نفسك كشخص مستقل، ستضفي علي علاقتكما معًا ثراءً أكثر. فأنتِ صحبة أكثر إمتاعًا عندما يكون لك اهتماماتك وخبراتك الخاصة. [٣]
لو اعتقد زوجك أنه الشئ الوحيد في حياتك سيشعر أن عليه عبء.
واصلي الاهتمام بهواياتك والأشياء التي كنتِ تحبينها قبل الزواج. حتي لو كنتي لا تقدري علي مواصلة ممارستهم بنفس الوتيرة بعد الزواج لا تفقدي مهاراتك.





5
اعملا معًا علي السيطرة علي التوتر. كلنا نتعرض للضغط والتوتر بشكل يومي. أفعلي ما بوسعك لمساعدة بعضكما علي التعامل مع ضغوط الحياة اليومية. العمل علي التكيف مع المشاكل اليومية سيخفف الضغط علي علاقتكما. لو كان أحدكما مضغوطًا عصبيًا بشكل مستمر والآخر لا يقدر علي فهم السبب، فهناك مشكلة عليكما حلها.
ساعدي زوجك علي التخلص من التوتر بالكلام معه أو العناية الزائدة به في يوم صعب بدلًا من إشعاره بالسوء أكثر كونه متعبًا ولا يستطيع التفاعل معك.
إذا كنت أنتِ المضغوطة عصبيًا، تكلمه معه حتي يمكنه مساعدتك بشكل فعال.




1
اخلقي وقتًا مميزًا لكما. مهما كنتما مشغولين أو متعبين أو كان لديكما أطفال، عليكما قضاء وقت رومانسي معًا كل فترة. أخرجا سويًا مرة في الأسبوع لو كنتما بلا أطفال أما لو كان هناك أطفال حاولا الخروج بمفردكما مرة كل أسبوعين أو كلما وجدت الفرصة. الخروج معًا في مكان مميز يضفي المزيد من الرومانسية علي علاقتكما ويجددها بعيدًا عن الروتين اليومي.
ليس معني هذا أن يكون موعدًا علي عشاء رومانسي في كل مرة، أخرجي معه في أي مكان تحبونه لقضاء وقت لطيف للتواصل معًا.


2
جدولي الجنس في يومك. قد تكوني من معتنقي مدرسة أن العلاقة يجب أن تكون عفوية ووليدة اللحظة، ولكن أذا لم تضعيها في جدولك ربما تهملينها. من غير علاقة زوجية متجددة وقوية وما يأتي معها من حب وقبول للطرف الآخر، يشعر الإنسان بالاستياء والإهمال وربما الغضب. لا تتجاهلي أهمية العلاقة من الناحية الجسدية والحميمية لكما.
في معظم العلاقات، يكون لكل طرف توقعات واحتياجات مختلفة عن الآخر. حاولي إيجاد أرض مشتركة بينكما تحقق لكما السعادة. الأزواج الذين يعملون علي تلبية احتياجات الآخر يكونون أسعد في علاقاتهم. [٤]
قبليه بشغف. مع الوقت تفقد قبلاتكما شغفها وتكون أقرب للروتينية. اعملي علي إعادة القُبلة للحياة علي الأقل مرة في الصباح ومرة في المساء، حتي لو لم يكن لديكما وقت لأكثر من قُبلة. فرقي بين قبلتك لزوجك وقبلتك لأبنائك.




عند تبادل الحب، لا تباشري بالعلاقة الجنسية فورًا. خذي وقتك في الملاطفة بالبداية، لا تهملا القبلات والمداعبات.




3
هيئي غرفة نومك للجنس. غرفة النوم ليست المكان الأمثل للتلفزيون والحاسبات النقالة وأي شيء متعلق بالعمل. لا تسمحي للعب أبنائك بالدخول إلي الغرفة أو الجرائد أو أوراق عمل. هذا المكان مخصص للنوم ووقتكما الخاص فقط، فلتحافظي علي قدسيته. [٥]
يمكنك أن تشركي زوجك في إبعاد كل ما هو غير متعلق بغرفة نومكما كنوع من النشاط اللطيف المشترك لإحياء العلاقة.

أفكار مفيدة
عبري عن مشاعرك أولًا بأول بدلًا من الكتمان وتراكم المشاعر السلبية.
المرأة السعيدة ومكتفية بذاتها هي أحسن زوجة. يُقال أن لو ماما غير سعيدة، لا أحد سعيد.
لو زواجك يعاني من مشاكل، استشيري متخصص. الطلاق صعب علي كل الأطراف كبارًا وصغارًا. حاولي الحفاظ علي زواجك بالعمل علي حل مشاكلكما حتي اللحظة الأخيرة.
لا إجبار علي الاستمرار. الإصرار علي دور لا يريد الطرف الآخر المشاركة فيه يأتي بتائج عكسية ويُنهي العلاقة.
حياة الأزواج السعداء أكثر صحة وثروة واستقرارًا عن العُزاب أو المطلقين. بينت الدراسات أن المتزوجون أقل عرضة لأمراض القلب والسرطان والجلطات. أيضًا أظهرت الدراسات أنهم متحققون عاطفيًا وأقل عرضة لنوبات الاكتئاب وممارسة العنف.
لو واجهتك مشاكل في زواجك استشيري متخصصين أفضل من الأصدقاء المقربين، لأن حتي بعد حل المشكلة سيظل أصدقائك عندهم نفس الرأي السيء عن زوجك ولن يكونوا محايدين في آرائهم.
أنت وزوجك فريق واحد. نجاحه من نجاحك والعكس. ساعديه علي تهيئة مناخ أفضل لعمله وهو سيكون في المقابل أكثر تعاونًا معك.
لو شعرت بعدم ارتياح تجاه أي فعل جنسي بينكما، لكِ كل الحق في الإفصاح عن ذلك واحترام مشاعرك.

تحذيرات


لا تسمحي ابدًا بالاعتداء عليكي ولا تحاولي الاعتداء عليه مهما كانت حدة الغضب بينكما. [٦]
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى